حملة كن عونًا التطوعية

حملة كن عونًا التطوعية

في ظلّ حرب غزة الأخيرة وتحديدًا يوم 21 مايو 2021 أطلقت منصة ساري لدعم التطوع حملة “كُن عونًا” بالتعاون مع عدد من الفرق الشبابية التطوعية الفاعلة في قطاع غزة كالمجالس الشبابية، مركز للخير نطمح، مبادرون من أجل الخير، وسنابل التطوعي، ومركز يافا الشبابي، وفريق النا الك.

هذه الحملة والتي كانت تستهدف مراكز الإيواء المختلفة كمدارس وكالة الغوث للاجئين التي كانت تفتقر لمقومات الحياة في حضرة 46 ألف نازح، أو حتى في الشقق المستأجرة وبيوت الأقارب.

حيث نُسّقت الجهود بواسطة منصة ساري التي عملت على تشبيك الفرق التطوعية ببعضها وإدارة المتطوعين لتسهيل تقديم المساعدات العينية العاجلة المُقدمة من عدد من المؤسسات الخيرية لـ 1932 مستفيد من الفئة المستهدفة ككبار السن والأطفال والمرضى والنازحين ككل.
وفي تفاصيل المبادرة لم نتخط ما تركته مشاهد الحرب من دمار في ذاكرة أطفالنا، فكان لـ 251 طفل نصيبًا من الفعاليات الترفيهية كفعالية “فرحة طفل” التي أطلقها مركز للخير نطمح في قطاع غزة والتي هدفت لتقديم الرعاية والدعم النفسي للأطفال.

وجزءًا من سعينا لمحوّ مشاهد الفقد وتعزيز مظاهر انتصارنا على الأرض شارك المتطوعون في حملة “حنعمرّها” لإزالة مخلّفات الحرب والحطام الناجم عن تدمير البنية التحتية في مناطق شمال قطاع غزة، وذلك بالتعاون مع المجالس الشبابية والتي شاركت من خلال 30 متطوع من كلا الجنسين.

تخلل هذا كلّه 155 متطوع مشارك بالمبادرة مع 2480 ساعة تطوع كانوا بمثابة تجديدٍ لعهد الوفاء مع الوطن.

يذكر أنّ منصة ساري هي منصةٌ متخصصة في دعم العمل التطوعي الذي يخدم فلسطين والمجتمعات الفلسطينية، تسعى لنشر وتطوير ثقافة العمل التطوعي وتعزيز قيمه، وتوسيع نطاق العمل التطوعي العامل لفلسطين حول العالم، لتكون ثقافة التطوع من أجل فلسطين ثقافة سائدة وفاعلة في مجتمعاتنا.

مشاركة:

1 تعليق

  1. أمال قنونة

    Says أكتوبر 13, 2021 at 9:17 مساءً

    من أروع الحملات والجهود الشبابية الجبارة
    شكرا منصة ساري لإعطائي فرصة تنظيم الحملة بلقطاع

اترك تعليقاً